Cloud

ياسمين عبد العزيز

train-1 train-2

ياسمين عبد العزيز .. نجمة ( لآخر نفس (

الفنانة تبحث عن «قاتل زوجها » طوال شهر رمضان.. وتتمرد على الكوميديا

yassmin

قبل 18 عاما من الآن، ظهرت النجمة ياسمين عبد العزيز للمرة الأولى فى الدراما المصرية، من خلال مسلسل «امرأة من زمن الحب » مع الفنانة سميرة أحمد، ومن بعده لعبت دورا آخر فى مسلسل «الرقص على سلالم متحركة » مع الفنانة القديرة سناء جميل، ثم انقطعت عن الدراما سنوات طويلة، واتجهت للسينما التى حققت فيها نجاحا كبيرا، وفى عام 2017 عادت ياسمين للدراما مرة أخرى بمسلسل «هربانة منها » وهو عمل كوميدى حقق نجاحا مقبولا.

هذا العام توجد النجمة ياسمين عبد العزيز، فى السباق الرمضانى، بتجربة جديدة ومختلفة، لتنافس بقوة فى الماراثون الكبير، عبر مسلسلها «لآخر نفس » مع فتحى عبد الوهاب الذى يظهر فى دور محورى كضيف شرف، والمخرج حسام على، وبدت ياسمين فى المسلسل الجديد مختلفة تماما عما سبق وقدمته من «كاركترات » كوميدية، حيث تظهر من خلال مسلسل «لآخر نفس »، فى شخصية مركبة وليست كوميدية، إذ تجسد دور «سلمى » الفتاة الأرستقراطية التى تعمل «مهندسة معمارية ،» وتتزوج من ضابط شرطة يجسد شخصيته النجم فتحى عبد الوهاب، وتعيش حياة هادئة وتعتبره القدوة والمثل. وفى الحلقة الأولى يموت زوجها ويتم تكريمها باعتبارها زوجة شهيد، لكن حياتها تنقلب رأساً على عقب حين تكتشف أنها كُرِّمَت في حفلةٍ مزيفة، وأن زوجها مفصول من العمل، ووفقا للأحداث تتعهد «سلمى » أو ياسمين بمعرفة ما حدث لزوجها، وما هى طبيعة عمله، فتكتشف انها عاشت معه دون أن تعرفه، ورغم مما يواجهها من مفاجآت متمسكة برغبتها فى الوصول للحقيقة.

ومع عرض الحلقة الأولى للمسلسل، اتضح أنه يمثل نقلة حقيقية لياسمين عبد العزيز فى دراما التراجيدي، خصوصا أنها تميزت ونجحت فى أداء الألوان الكوميدية فى السينما والتليفزيون، والتى وضعتها فى مقدمة الصف الأول سينمائيا دونا عن نجمات جيلها، حتى صارت النجمة الوحيدة التى تتصدر شباك التذاكر وتنافس النجوم الشباب فى الشباك، وياسمين لها أسلوب متميز فى تقديم الكاريكاتيرات الكوميدية بتفرد، دون غيرها من النجمات، وما إن تظهر على الشاشة حتى ترسم ابتسامة عريضة على الشفاه وتجلجل الضحكات،

ويحرص على مشاهدتها جمهور العائلات في السينما، ولم يسبق لنجمة فى السنوات الأخيرة أن صمدت في مشهد المنافسة أمام نجوم الشباك من الشباب سوى ياسمين.

ويتطرق العمل في أحداثه لعدة قضايا هامة، هى تجارة السلاح، والمخدرات، وجرائم الإرهاب، وذلك من خ الشخصية شقيقة «سلمى » ياسم ن عبد العزيز، والتي تجسدها الفنانة الشابة «هند عبد الحليم » حيث تقع فى غرام إرهابى يجسده محمد عز، ويعد العمل مبارزة فنية حقيقية فيما بين الأبطال، خصوصا ياسمين عبد العزيز التي تركت منطقتها الآمنة وهى الكوميديا لتلعب بمفردات جديدة فى السباق، ويبدو أنها تشبعت إلى حد كبير من أعمالها التى احتوت على خفة الدم والسلاسة، والتى كثيرا ما جسدتها فى السينما والتليفزيون، لتأتى هذا العام مختلفة تماما فى الكاركتر والشكل، حتى إنها رفضت مسلسلا بعنوان «الملكة » كانت ستشرع فى تصويره قبل «لآخر نفس »، لأنه لم يلب رغبتها فى التغيير والتنوع الذى ترغبه، كما بذل المخرج حسام على مجهودا كبيرا فى اختيار لوكيشنات ومواقع التصوير ليظهر العمل بشكل مبهر للجمهور العربى خلال الشهر الكريم. وجاء اختيار اسم «لآخر نفس » عنوانًا للمسلسل، بسبب أنها تحاول حتى الحلقات الأخيرة الكشف عن هوية قاتل زوجها، حيث يعتمد المسلسل على عامل الفلاش باك طوال الحلقات، حتى تستطيع ياسمين التوصل من خلال بعض العبارات التى قالها فتحى عبد الوهاب لها عن هوية قاتله، فى إطار درامى مشوق ومثير، وتجدر الإشارة إلى أن مسلسل «لآخر نفس » يلعب بطولته بجانب ياسمين عبد العزيز، كل من فتحى عبد الوهاب، أحمد صلاح حسنى، أحمد العوضي، إيهاب فهمى، محمد عز، ثراء جبيل، أحمد كمال، حازم إيهاب، مراد مكرم، هند عبد الحليم، هبة عبد الغنى، عواطف حلمى، مصطفى حشيش، من تأليف أمين جمال وعبد الله حسن وطارق الكاشف، وإخراج حسام على، وإنتاج شركة سينرجى.

ياسمين عبد العزيز اعترفت من قبل أنها صاحبة الأعلى أجرا فى دراما رمضان، بالنسبة لفتيات جيلها من الفنانات اللاتى ينافسنها، وذكرت أنه ليس لها منافس وأن منافستها الوحيدة هى ياسمين عبد العزيز فقط، وربما يختلف الوضع فى السباق هذا العام، حيث يغيب عن المنافسة عدد من النجمات على رأسهن نيللي كريم، هند صبري، غادة عادل، منى زكى، منة شلبي، وكذلك النجمات يسرا، ليلى علوى، إلهام شاهين.

وتنحصر المنافسة هذا العام بين 5 فنانات على رأسهن ياسمين عبد العزيز، وتدخل المنافسة مع مى عز الدين بمسلسلها «البرنسيسة بيسة » الذى تظهر من خلاله بشخصيتين خ ال الأحداث، بتقديمها دور الجدة ودور الطبالة الشعبية التى تعمل فى الأفراح، ثم ترث مدرسة بعد وفاة أحد أقاربها وتعمل بها، وتعتمد مى فى الصبغة الدرامية على الأداء الكوميدى طوال الحلقات، وكذلك النجمة دنيا سمير غانم التى تمردت على نمطية الحلقات وعددها الثلاثين، وقررت عمل 3 مسلسلات فى مسلسل واحد، بحيث يحمل كل عمل 10 حلقات متصلة، وأطلقت على مسلسلها الجديد «بدل الحدوتة تلاتة »، ويظهر معها زوجها الإعلامى رامى رضوان، فى إحدى الحلقات كنوع من الدعاية وجذب أنظار المشاهدين.